حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجمعة:سنن وواجبات ومنهيات

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السراج
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
avatar

عدد المساهمات : 372
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 47
الموقع : aahmroo@yahoo.com

مُساهمةموضوع: الجمعة:سنن وواجبات ومنهيات   الجمعة يناير 13, 2017 11:26 am

أمور هامة للمسلم المصلي المتبع ، لا المبتدع، (ليوم الجمعة خاصة ولغيره عامة)... تعلموا وطبقوا وعلموا وبلغوا وانشروا ، لا تبخلوا...(جمعها وحققها ودققها ووثقها، ابو أويس ،علم للأحياء، وصدقة للأموات)

الإغتسال والتطيب والمشي والتبكير والانصات للخطيل يوم الجمعة -العيد المتكرر للمسلم-:

قال عليه الصلاة والسلام:
" مَن غسّلَ واغتَسلَ يومَ الجمعةِ ، وبكّرَ وابتكَرَ ، ومشَى ولم يركبْ ، ودنا من الإمامِ ، واستَمعَ ، ولم يلغُ كان لهُ بكلّ خطوةٍ أجرُ عملِ سنةٍ ، صيامِها وقيامِها".
أوس بن أبي أوس ، وقيل أوس بن أوس والد عمرو. النووي في المجموع: 4/542 . حديث حسن. النسائي:1380.

عن ابي ذر الغفاري، رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام انه قال:
" منِ اغتسلَ يومَ الجمعةِ فأحسنَ غسلَهُ ، وتطَهَّرَ فأحسنَ طُهورَهُ ، ولبسَ من أحسنِ ثيابِهِ ، ومسَّ ما كتبَ اللَّهُ لَهُ من طيبِ أَهلِهِ ، ثمَّ أتى الجمعةَ ولم يلغُ , ولم يفرِّق بينَ اثنينِ ، غفرَ لَهُ ما بينَهُ وبينَ الجمعةِ الأخرى".
ابن ماجة: 907 ، حديث حسن صحيح.

عن سلمان رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام انه قال:
" مَن اغتَسَل يومَ الجمعةِ فتطهَّر ما استطاع مِن طُهرٍ ثمَّ ادَّهَن مِن دُهنِه أو طِيبِ بيتِه ثمَّ راح إلى الجمعةِ ولم يُفرِّقْ بينَ اثنينِ ثمَّ صلَّى ما بدا له فإذا خرَج الإمامُ أنصَت غُفِر له ما بينَه وبينَ الجمعةِ الأخرى".
صحيح ابن حبان: 2776 .

وعن ابي هريرة رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام انه قال:
"إذا كانَ يومُ الجمعةِ فاغتَسلَ الرَّجلُ وغسلَ رأسَهُ ، ثمَّ تطيَّبَ من أطيبِ طيبِهِ ، ولبسَ من صالحِ ثيابِهِ ، ثمَّ خرجَ إلى الصَّلاةِ ولم يفرِّق بينَ اثنينِ ، ثمَّ استَمعَ الإمامِ غفرَ لَهُ من الجمعةِ إلى الجمعةِ وزيادةُ ثلاثةِ أيَّامٍ".
المنذري في الترغيب والترهيب: 1/341. [إسناده صحيح أو حسن أو ما قاربهما]

تشبيك الأصابع ، بعد الوضوء والخروج للمسجد قاصدا الصلاة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إذا توضأ أحدكم للصلاة فلا يشبك بين أصابعه ".
ابو هريرة.
الطبراني في الأوسط .و السلسلة الصحيحة: 1294 ، و صحيح الجامع: 446.

فمن آداب الخروج إلى المسجد وقبل أداء الصلاة المفروض، أن لا يشبك المسلم بين يديه وأصابعة.
فعن أَبي ثُمَامَةَ الْحَنَّاط أَنَّ كَعْبَ بْنَ عُجْرَةَ أَدْرَكَهُ وَهُوَ يُرِيدُ الْمَسْجِدَ أَدْرَكَ أَحَدُهُمَا صَاحِبَهُ قَالَ : فَوَجَدَنِي وَأَنَا مُشَبِّكٌ بِيَدَيَّ فَنَهَانِي عَنْ ذَلِكَ وَقَالَ :
إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( إِذَا تَوَضَّأَ أَحَدُكُمْ فَأَحْسَنَ وُضُوءَهُ ثُمَّ خَرَجَ عَامِدًا إِلَى الْمَسْجِدِ فَلا يُشَبِّكَنَّ يَدَيْهِ ، فَإِنَّهُ فِي صَلاةٍ )
رواه أبو داود: (562) حديث صحيح.

وعن شعبة مولى ابن عباس قال :
'صليت إلى جنب ابن عباس ففقَّعت أصابعي، فلما قضيت الصلاة قال' :
( لا أمَّ لك ! تفقع أصابعك وأنت في الصلاة !). رواه ابن أبي شيبة (2/344) .وفي "إرواء الغليل": (2/99) : سنده حسن .

(بعد الصلاة، لا حرج في ذلك ، لما ثبت من حديث ابي هريرة في قصة ذو اليدين في موضوع سجود السهو :
( ...فَقَامَ -النبيّ- إِلَى خَشَبَةٍ مَعْرُوضَةٍ فِي الْمَسْجِدِ فَاتَّكَأَ عَلَيْهَا كَأَنَّه غَضْبَانُ ، وَوَضَعَ يَدَهُ الْيُمْنَى عَلَى الْيُسْرَى ، وَشَبَّكَ بَيْنَ أَصَابِعِهِ....)
رواه البخاري: (482) ، ومسلم:(573) .

صلاة ركعتين تحية المسجد:
أخرج البخارى فى صحيحه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
(أذا دخل أحدكم المسجد قلا يجلس حتى يصلي ركعتين ).
فتح البارى (3/48) 

صلاة المعقوص رأسه ، منهي عنها:

عن عبدِ اللَّهِ بنِ مسعودٍ أنَّهُ مرَّ على رجلٍ ساجدٍ ورأسُهُ معقوصٌ ، فحلَّهُ فلمَّا انصرفَ قالَ لهُ عبدُ اللَّهِ :" لا تعقص فإنَّ الشَّعرَ يسجدُ وإنَّ لكَ بكلِّ شعرةٍ أجرًا"
قالَ إنَّما عقصتُهُ لكي لا يتترَّبَ .
قالَ:' إن يتترَّب خيرٌ لك'.
الهيثمي في مجمع الزوائد: 2/128 . رجاله ثقات

وعن عبدِاللهِ بنِ عباسٍ أنه رأى عبدَاللهِ بنَ الحارثِ يصلِّي ورأسُه مَعْقوصٌ من ورائِه، فقام فجعلَ يحُلُّه، فلما انصرفَ أقبلَ إلى ابنِ عباسٍ ، فقال: مالَكَ ورأسِي ؟
فقال: إني سمعتُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقولُ:
" إنما مَثَلُ هذا مَثَلُ الذي يصلِّي وهو مكتوفٌ " .
صحيح مسلم: 492.

" نهى الرسول صلى الله عليه وسلم أن يصلى الرجل ورأسه معقوص "
الطبراني السلسلة الصحيحة 2386 .

العقص هو أن يجمع الرجل شعره ويلويه على رأسه .

الحبو يوم الجمعة:

عن أنس رضي الله عنه قال :"نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم (عن الحبوة يوم الجمعة والامام يخطب ).
سنن أبى داود (982)، صحيح.

الحبوة: أن يضم الانسان رجليه ألى بطنه بثوب يجمعهما به مع ظهره ويشد عليه.
قال بن القيم فى اعلام الموقعين (3/160) :' لإنه ذريعة للنوم '.
(وحتى لا تنكشف العورة)

النهي عن الكلام والخطيب على المنبر، حتى لو قال الرجل لأخيه ( إنصت )(صهٍ)(اسكت):

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:
" إذا قلت لصاحبك والإمام يخطب يوم الجمعة (إنصت) ، فقد لغوت "
متفق عليه،البخارى: 3941 ، ومسلم: 851 .

أخرج أحمد فى مسنده أن النبى صلى الله عليه وسلم قال:
(أذا قلت للناس انصتوا وهم يتكلمون فقد ألقيت على نفسك).
السلسلة الصحيحة :(170 )

والمقصود الكلام يوم الجمعة والامام يخطب (على المنبر).
فاذا قال الرجل لاخيه: ( اسكت ) فقد لغا ومن لغا فلا جمعة له .
(ذهب اجر الجمعة وسقطت عنه الفريضة).

تخطي رقاب المصلينSadللجلوس في مكان الطابو):

روى الإمام ابن خزيمة في صحيحه عن عبد الله بن يسر رضى الله عنه ، قال جاء رجل يتخطى رقاب الناس ورسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب فقال له:
( إجلس فقد آذيت وآنيتَ ) .
صحح الأعظمي إسناده فى صحيح بن خزيمة برقم: 1181.

الإلتفات في الصلاة (ستلايت متحرك):

عن عائشة رضي الله عنها قالت سألت الرسول صلى الله عليه وسلم ( عن الإلتفات في الصلاة فقال:" هو إختلاس من الشيطان من صلاة العبد". )
البخاري في ( فتح الباري: 2/234 )

النهي عن الإقعاء في الصلاة:

عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال:" نهى رسول الله ( عن الإقعاء في الصلاة ).
رواه الحاكم والبيهقي في سننه.
في صحيح الجامع: ( 6864 )
إقعاء الكلب هو :
(وضع الإلية (الإست، المؤخرة) على الأرض بين الساقين و القدمين، فتصبح الجلسة على شكل W من الأمام).

عدم الإنصراف والخروج من الصلاة بالشك انه أحدث:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
" إذا كان أحدكم في الصلاة فوجد حركة في دبره ، أحدث أو لم يحدث ؟ فأشكل عليه ، فلا يتصرف حتى يسمع صوتاً أو يجد ريحاً "
( أبو هريرة، سنن ابي داود . و في صحيح الجامع: 750 ).

عن ابن عباس رضي الله عنهما ، أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم سُئِلَ عن الرجلِ يخيل إليه في صلاتِه أنه أحدث في صلاتِه ولم يُحدثْ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم :
" إن الشيطانَ يأتِي أحدَكم وهو في صلاتِه حتى يفتحَ مقعدتَه فيخَيَّلُ إليه أنه أحدث ولم يحدثْ فإذا وجد أحدُكم ذلك فلا ينصرفْ حتى يسمعَ صوتَ ذلك بأذنِه أو يجدَ ريحَ ذلك بأنفِه".

الهيثمي في مجمع الزوائد: 1/247.رجاله رجال الصحيح.

(لمن يشك او يوسوس له الشيطان بأن وضوءه انتقض وخرج منه ريح).

عدم المرور بين يدي المصلي:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" إذا كان أحَدُكم يصلِّي فلا يدَعُ أحدًا يمُرُّ بين يديه، فإنْ أبى فلْيُقاتِلْه؛ فإنَّ معه القَرينَ ".
( عبدالله بن عمر.
صحيح مسلم Sad 506 ). وأحمد ، وإبن ماجة في صحيح الجامع: 755 )
القرين : الشيطان

تخصيص يوم الجمعة بعبادة معينة:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"لا تختصوا ليلة الجمعة بقيام من بين الليالي ، ولا تختصوا يوم الجمعة بصيام من بين الايام الا ان يكون في صوم يصومه أحدكم.
"(رواه مسلم .مختصر مسلم: 626)

تخصيص مكان دائم في المسجد للصلاة فيه ( طابو)، و أوضاع مخلة في الصلاة :

نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن
' نقرة الغراب ، وافتراش السبع ، وأن يوطن الرجل المكان فى المسجد كما يوطن البعير'
(حديث حسن رواه أبو داود والنسائى وابن ماجة. السلسله الصحيحه 1168)

نقرة الغراب :أي السجود ونحوه فى الصلاة بسرعة كما يفعل الغراب عندما يلتقط الحَبّ.

افتراش السبع :أي أن ينزل كامل ذراعيه ، ولا يرفع المرفقين عن الارض في السجود .

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :
"إعتدلوا فى السجود ، ولا يبسط أحدكم ذراعيه إنبساط الكلب "
مختصر مسلم :300.

النهي السّدل وتغطية الفم في الصلاة:

نهى الرسول صلى الله عليه وسلم عن
' السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه '.
( حديث حسن . رواه الأربعة والحاكم صحيح الجامع :6883 ).

قال الخطاب في 'عون المعبود شرح سنن أبي داود' : السّدل :
"إرسال الثوب حتى يصيب الأرض ".

وقال الجوهري : 'سَدلَ ثوبَه بالضم أي أرخاه ".

النهي عن الصلاة بعد الصلاة الا بكلام او نحوه:
وقال الرسول صلى الله عليه وسلم :
" إذا صلى أحدكم الجمعة فلا يصلي بعدها شيئاً حتى يتكلم أو يخرج " .
( أخرجه الديلمي، وسلسلة الأحاديث الصحيحة :1329 )
فلا توصل صلاة الفريضة بنافلة إلا أن يفصل بينهما . قيل : سداً لذريعة الزيادة في الفريضة ما ليس منها وإعتبار ذلك " .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجمعة:سنن وواجبات ومنهيات
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: مواضيع تهمك - Very Important Topics-
انتقل الى: