حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ضمة القبر: احوال الانبياء والصالحين والبشر فيها - الرأي والرأي الآخر- بالادلة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmaroayoubi
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
avatar

عدد المساهمات : 307
تاريخ التسجيل : 03/01/2012
العمر : 49

مُساهمةموضوع: ضمة القبر: احوال الانبياء والصالحين والبشر فيها - الرأي والرأي الآخر- بالادلة   السبت مايو 21, 2016 2:52 pm

ضمة القبر:
scratch ما هي ضمة القبر وكيف تكون؟
scratch ما هي الاحاديث - الصحيحة - الواردة في ضمة القبر؟
scratch من هم الذين تشملهم ضمة القبر ؟
scratch ما هو حال الانبياء والرسل والصالحين من ضمة القبر؟
scratch كيف تكون ضمة القبر للصالحين وغيرهم ، ومن ينجو منها وكيف؟
scratch هل ضمة القبر من عذاب القبر ام لا ؟
scratch ما صحة حديث ضمة لبقبر لسيدنا معاذ رضي الله عنه؟
scratch هل للاطفال وغير المكلفين ضمة في القبر؟

scratch ما هي ضمة القبر وكيف تكون؟
ضمَّةُ القبرِ هي أوَّلُ ما يلاقيه الميتُ في عالم البرزخ بعد سؤال الملكين ( منكر و نكير)، وقد ورد بثبوتها نصوص صريحة صحيحة عن سيدنا النبي صلى الله عليه وسلم ، منها :

1 study - عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
" إِنَّ لِلْقَبْرِ ضَغْطَةً وَلَوْ كَانَ أَحَدٌ نَاجِيًا مِنْهَا نَجَا مِنْهَا سَعْدُ بْنُ مُعَاذٍ "

رواه أحمد (6/55 ،98) ، قال العراقي في " تخريج الإحياء " (5/259) : إسناده جيد . وقال الذهبي في " السير " (1/291) : إسناده قوي . وقال الألباني في " السلسلة الصحيحة " (1695) : " وجملة القول أن الحديث بمجموع طرقه وشواهده صحيح بلا ريب " انتهى .

2 study - عن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال عن سعد بن معاذ رضي الله عنه حين توفي :
" هَذَا الَّذِي تَحَرَّكَ لَهُ الْعَرْشُ وَفُتِحَتْ لَهُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَشَهِدَهُ سَبْعُونَ أَلْفًا مِنْ الْمَلَائِكَةِ لَقَدْ ضُمَّ ضَمَّةً ثُمَّ فُرِّجَ عَنْهُ "

رواه النسائي في " السنن " (2055) (4/100) وسكت عنه ، وبوب عليه بقوله : " ضمة القبر وضغطته "، و الألباني في " صحيح الجامع": 6987 .

3 study - عن أبي أيوب رضي الله عنه : أن صبيًا دُفنَ ، فقالَ صلى الله عليه وسلم :
" لَوْ أَفْلَتَ أَحَدٌ مِنْ ضَمَّةِ القَبْرِ لَأَفْلَتَ هَذَا الصَبِيُّ ".

رواه الطبراني " المعجم الكبير " (4/121) وصحح الحافظ ابن حجر نحوه في " المطالب العالية " (13/44)، وصححه الهيثمي في " مجمع الزوائد " (3/47) ، والألباني في " السلسلة الصحيحة " (رقم/2164).

4- ..." فيأتيه مُنكرٌ ونكيرٌ يثيرانِ الأرضَ بأنيابِهما ويلحفانِ الأرضَ بأشعارِهما أصواتُهما كالرعدِ القاصفِ فيُجلسانِه ثم يقولان يا هذا من ربُّكَ فيقولُ لا أدري فينادي من جانبِ القبرِ منادٍ لا درَيتَ فيضربانِه بمِرزبَّةٍ من حديدٍ لو اجتمع عليها ما بين الخافِقَينِ لم يَقلُّوها يشتعلُ منها قبرُه نارًا ويضيقُ قبرُه حتى تختلفَ أضلاعُه ويأتيه قبيحُ الوجهِ مُنتِنُ الريحِ قبيحُ الثيابِ فيقولُ جزاك اللهُ شرًّا فواللهِ ما علمتُ إن كنتَ لَبطيئًا عن طاعةِ اللهِ سريعًا في معصيةِ اللهِ فيقولُ وأنت فجزاك اللهُ شرًّا من أنت قال فيقولُ أنا عملُك الخبيثُ ثم يُفتَحُ له بابٌ من نارٍ فينظرُ إلى مقعدِه منها حتى تقومَ الساعةُ".

الراوي : البراء بن عازب | المحدث : ابن جرير الطبري | المصدر : مسند عمر: 2/500 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيحالألباني في صحيح الترغيب: 3558 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

Idea وذكر القرطبي في " التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة " (ص/323) تحت باب : " ما جاء في ضغطة القبر على صاحبه وإن كان صالحا " نصوصا أخرى في الموضوع ، ولكن يغلب عليها الضعف والنكارة .

Question  Exclamation وهذا الحديث أنكره بعض أهل الحديث:
studyعن انس ، أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ صلى على قبرِ صبيٍّ ، فقال :" لو نجا أحدٌ من ضمَّةِ القبرِ لنجا هذا الصبيُّ"
الراوي : أنس بن مالك | المحدث : الذهبي | في ميزان الاعتدال : 1/372 | خلاصة حكم المحدث : منكر
و العيني في عمدة القاري: 2/175 | خلاصة حكم المحدث : منكر
أورد ابن الجوزي في "الموضوعات" (3/231) كثيرا منها تحت باب ضمة القبر ،

وفيما سبق من الاحاديث الصحيحة يغني عما اختلفوا فيه ، والله اعلم .


scratch scratch من هم الذين تشملهم ضمة القبر ؟
scratch  Question scratch كيف تكون ضمة القبر للصالحين وغيرهم ، ومن ينجو منها وكيف؟

تشمل ضمة القبر - كل الخلق ، الا الانبياء والرسل وبعض الصالحين - ( وسيأتي تفصيله).

Idea اختلف أهل العلم في المؤمن وكيف يكون حاله فيها ، على قولين :


Like a Star @ heaven القول الأول :
تصيب ضمة القبر كل مؤمن وتشتد عليه ، غير أن المؤمن الصالح سرعان ما يفرج عنه ويفسح له في قبره ، فلا يطول العذاب عليه ، أما الفاسق فتشتد عليه الضمة ويطول عليه ضيق لحده بحسب ذنبه ومعصيته .

study قال أبو القاسم السعدي رحمه الله :
" لا ينجو من ضغطة القبر صالح ولا طالح ، غير أن الفرق بين المسلم والكافر فيها دوام الضغط للكافر وحصول هذه الحالة للمؤمن في أول نزوله إلى قبره ثم يعود إلى الانفساح له " انتهى.

study وقال الحكيم الترمذي رحمه الله :
" سبب هذا الضغط أنه ما من أحد إلا وقد ألم بذنب ما فتدركه هذه الضغطة جزاء لها ثم تدركه الرحمة " انتهى.

من حاشية السيوطي على " سنن النسائي " (3/292)، ونقله الرملي في " فتاواه " (4/210)


Like a Star @ heaven  Like a Star @ heaven القول الثاني :
تصيب ضمة القبر المؤمنين الصالحين ولكنها ضمة رفق وحنان ، ليس فيها أذى ولا ألم ، أما المسلمون العصاة فتشتد عليهم سخطا بحسب كثرة ذنوبهم وسوء أعمالهم .

study عن محمد التيمي رحمه الله قال :
" كان يقال : إن ضمة القبر إنما أصلها أنها أُمُّهُم ، ومنها خُلقوا ، فغابوا عنها الغيبة الطويلة ، فلما رد إليها أولادها ضمتهم ضم الوالدة الشفيقة التي غاب عنها ولدها ثم قدم عليها ، فمن كان لله مطيعاً ضمته برفق ورأفة ، ومن كان لله عاصياً ضمته بعنف سخطاً منها عليه " .

ذكره السيوطي في حاشيته على " سنن النسائي " (3/292) من رواية ابن أبي الدنيا، وذكره في " بشرى الكئيب بلقاء الحبيب " (ص/5) تحت باب : " ذكر تخفيف ضمة القبر على المؤمن ".

Idea وقد روي في هذا المعنى حديث مرفوع - شديد الضعف - عن عائشة رضي الله عنها قالت :
" يا رسول الله ! إنك منذ يوم حدثتني بصوت منكر ونكير وضغطة القبر ليس ينفعني شيء . قال : يا عائشة ! إن أصوات منكر ونكير في أسماع المؤمنين كالإثمد في العين ، وإن ضغطة القبر على المؤمن كالأم الشفيقة يشكو إليها ابنها الصداع فتغمز رأسه غمزا رفيقا ، ولكن يا عائشة ويل للشاكين في الله كيف يُضغطون في قبورهم كضغطة البيضة على الصخرة "

رواه البيهقي في " إثبات عذاب القبر " (ص/85، رقم/116)، والديلمي في " مسند الفردوس " (رقم/3776)، وفي سنده الحسن بن أبي جعفر وعلي بن زيد بن جدعان ضعيفان . فهو حديث ضعيف .


study قال الحافظ الذهبي رحمه الله :
" هذه الضمة ليست من عذاب القبر في شيء ، بل هو أمر يجده المؤمن كما يجد ألم فقد ولده وحميمه في الدنيا ، وكما يجد من ألم مرضه ، وألم خروج نفسه ، وألم سؤاله في قبره وامتحانه ، وألم تأثره ببكاء أهله عليه ، وألم قيامه من قبره ، وألم الموقف وهوله ، وألم الورود على النار ، ونحو ذلك . فهذه الأراجيف كلها قد تنال العبد ، وما هي من عذاب القبر ، ولا من عذاب جهنم قط ، ولكن العبد التقي يرفق الله به في بعض ذلك أو كله ، ولا راحة للمؤمن دون لقاء ربه . قال الله تعالى : ( وأنذرهم يوم الحسرة ) ، وقال : ( وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر ) فنسأل الله تعالى العفو واللطف الخفي . ومع هذه الهزات ، فَسَعْدٌ – يعني ابن معاذ - ممن نعلم أنه من أهل الجنة ، وأنه من أرفع الشهداء رضي الله عنه . كأنك يا هذا تظن أن الفائز لا يناله هول في الدارين ، ولا روع ولا ألم ولا خوف ؟! سل ربك العافية ، وأن يحشرنا في زمرة سعد " انتهى.
" سير أعلام النبلاء " (1/290-292)

study وقال الشيخ النفراوي المالكي :
" وأما ضمَّةُ القبر فلا بد منها ، وإن كانت تختلف باختلاف الدرجات " انتهى.
" الفواكه الدواني " (2/688)

study وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" هذا الحديث – يعني حديث ( لقد ضم القبر سعدا ضمة..) - مشهور عند العلماء ، وعلى تقدير صحته : فإن ضمة الأرض للمؤمن ضمة رحمة وشفقة ، كالأم تضم ولدها إلى صدرها ، أما ضمتها للكافر فهي ضمة عذاب والعياذ بالله ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن الإنسان إذا دفن أتاه ملكان يسألانه عن ثلاثة أصول :" من ربك ؟ وما دينك ؟ ومن نبيك "؟ فالمؤمن يقول : ربي الله ، وديني الإسلام ، ونبيي محمد ، أسأل الله أن يجعل جوابي وجوابكم هذا ، أما المنافق أو المرتد - أعاذنا الله وإياكم من هذا – فيقول : هاه هاه لا أدري ، سمعت الناس يقولون قولاً فقلته ، فيضيق عليه القبر حتى تختلف أضلاعه والعياذ بالله ، يدخل بعضه في بعض من شدة الضم ، ففرق بين ضم الأرض للكافر أو المرتد وضمها للمؤمن ."
انتهى باختصار :" لقاءات الباب المفتوح " (لقاء رقم/161، سؤال رقم/17) .

 study والذي يظهر والله أعلم أن القول الأول أرجح القولين في هذه المسألة ، لدلالة ظاهر السنة عليه ، وأن أحدا من المؤمنين ، فضلا عن غيرهم ، لا ينجو من ضمة القبر ؛ وهذا يدل على شدة هذه الضمة ، وأن لها ألما يصيب من ضمه قبره ، وإن كان الناس يتفاوتون في ذلك ، كل بحسب عمله وحاله . ولأجل ذلك ذكر شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ضمة القبر في أسباب مغفرة الذنوب ، قال : " السبب الثامن ما يحصل فى القبر من الفتنة والضغطة والروعة فإن هذا مما يكفر به الخطايا" . انتهى . مجموع الفتاوى (7/500) .

study فضمُّ القبر لمعاذ ثابث من حديث ابن عمر و عائشة و جابر و ابن عياش ، و المراسيل التي في الباب تقويه ـ فبعضها صحيح ـ ، و أما إثبات الضمة مطلقا بلفظ : إن للقبر ضمة ، فثابت من حديث عائشة و ابن عياش و أنس و بعض المراسيل .
و الحديث بشقيه المذكورين : قد صححه جمعٌ من أهل العلم.


study قال الذهبيِّ في ترجمة سعد ، قال - رحمه الله تعالى و رضي عنه و عن شيخه ابن تيمية - : (( قلت : هذه الضمة ليست من عذاب القبر في شيء بل هو أمر يجده المؤمن كما يجد ألم فقد ولده وحميمه في الدنيا ، وكما يجد من ألم مرضه وألم خروج نفسه وألم سؤاله في قبره وامتحانه وألم تأثره ببكاء أهله عليه وألم قيامه من قبره وألم الموقف وهوله وألم الورود على النار ونحو ذلك فهذه الأراجيف كلها قد تنال العبد وما هي من عذاب القبر ولا من عذاب جهنم قط ولكن العبد التقي يرفق الله به في بعض ذلك أو كله ولا راحة للمؤمن دون لقاء ربه قال الله تعالى {وأنذرهم يوم الحسرة }وقال {وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر } ، فنســأل الله تعالى العفو واللطف الخفي ومع هذه الهزات ، فسعد ممَّن نعلم أنه من أهل الجنة ، وأنَّه من أرفع الشهداء رضي الله عنه ، كأنك يا هذا تظنُّ أنَّ الفائز لا يناله هولٌ في الدَّارين ، ولا روعٌ ولا ألمٌ ولا خوفٌ سَلْ ربَّكَ العافيةَ ، وأن يحشرَنا في زُمرة سعد )) ( السير 1/290 -291 ) .

scratch هل تشمل الضمة القبر الأنبياء والرسل  ؟عليهم الصلاة والسلام
study ليس هناك شيء ثابت بخصوص - الانبياء والرسل-  في نصوص الوحي والسنة المطهرة مطلقا .
و كثير من العلماء يقولون باستثناء الأنبياء والرسل من تلك الضمة ، ويتعين هذا القول عند من يقول : إن ضمة القبر تتفاوت بحسب حال ذنوب أصحابها ؛ فالأنبياء معصومون من الكبائر ، ومعصومون من الإقرار على صغيرة أيضا ، فلا يحصل لهم ضمة القبر ولا سؤاله .

study قال السيوطي – رحمه الله – وقد ذكر حديثاً في ضمة القبر ليحيى عليه السلام - : " هذا الحديث منكر بمرة ، وإسناده معضل ، والمعروف أن الأنبياء لا يضغطون " .
انتهى من " شرح الصدور بشرح حال الموتى والقبور " ( ص 114 ) .

study وقال المناوي – رحمه الله - : " قد أفاد الخبر أن ضغطة القبر لا ينجو منها أحد ، صالح ولا غيره " لكن خُص منه الأنبياء كما ذكره المؤلف – أي : السيوطي - في " الخصائص " " . انتهى من " فيض القدير " ( 5 / 424 ) .

Idea وقال – رحمه الله – أيضاً - : " لكن استثنى " الحكيم " – وهو الحكيم الترمذي - الأنبياء والأولياء ! ، فمال إلى أنهم لا يُضمُّون ولا يُسألون .وأقول : استثناؤه الأنبياء ظاهر ، وأما الأولياء : فلا يكاد يصح ، ألا ترى إلى جلالة مقام سعد بن معاذ وقد ضُمَّ " . انتهى من " فيض القدير " ( 5 / 398 ) .وقال الشيخ أحمد النفراوي المالكي – رحمه الله - : " وأما الأنبياء فقال بعضهم : ولا يُعلم أن للأنبياء في قبورهم ضمة ولا سؤال ؛ لعصمتهم " . انتهى من " الفواكه الدواني " ( 2 / 688 ) .

study وقال سليمان البجيرمي الشافعي – رحمه الله - : " وأما ضمَّة القبر فهي عامة لكل ميت وإن لم يكن مكلفاً ، ولم يسلم منها إِلا الأنبياء وفاطمة بنت أسد " . انتهى من " تحفة الحبيب على شرح الخطيب " ( 2 / 586 ) .
Idea واستثناء " فاطمة بنت قيس " لم يثبت في السنَّة ، وإنما كان اعتماد من استثناها على حديث موضوع أو ضعيف جدّاً ذكره ابن شبَّة في كتابه " تاريخ المدينة " ( 1 / 124 ) ، ففي إسناد الحديث مجاهيل ، وفيه : " عبد الله بن جعفر بن المسور بن مخرمة " ، قال عنه ابن حبان رحمه الله - : " كان كثير الوهم في الأخبار حتى يروى عن الثقات ما لا يشبه حديث الأثبات ، فإذا سمعها مَن الحديث صناعته شهد أنها مقلوبة ، فاستحق الترك " " . انتهى من " المجروحين " ( 2 / 27 ) .

study وقال الشيخ عبدالعزيز الراجحي : " وأما الأنبياء فلا نعلم أن لهم في قبورهم ضمة " . انتهى من " شرح العقيدة الطحاوية " ( ص 307 ) – ترقيم الشاملة - .

cheers فالصحيح المثبت والظاهر الدليل أن ضمة القبر تشمل الشهداء والصالحين والأولياء ، ولا تشمل الأنبياء والرسل .

study وفي من ينجو منها ويأمنها :
جاء في سنن الترمذي من حديث سلمان الفارسي ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال في فضل الرباط:
" رباطُ يومٍ في سبيلِ اللَّهِ أفضلُ - وربَّما قالَ "خيرٌ "- من صيامِ شَهْرٍ، وقيامِهِ ومن ماتَ فيهِ وقيَ فتنةَ القبرِ ونُمِّيَ لَه عملُهُ إلى يومِ القيامةِ"

الراوي :سلمان الفارسي | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح الترمذي: 1665 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

study جاء في تحفة الأحوذي: (وقي فتنة القبر ) أي مما يفتن المقبور به من ضغطة القبر والسؤال والتعذيب.  انتهى.

 study وقد استثني من الصعق بعض من اصطفاهم الله أيضا قال البخاري: باب { ونفخ في الصور فصعق من في السماوات ومن في الأرض إلا من شاء الله ثم نفخ فيه أخرى فإذا هم قيام ينظرون } ) ثم ذكر حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إني أول من يرفع رأسه بعد النفخة الآخرة ، فإذا أنا بموسى متعلق بالعرش ، فلا أدري أكذلك كان ، أم بعد النفخة".

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري | المصفي صحيحه: 4813

Idea وقد ذكر أهل العلم عدة أقوال في تعيين ما استثنى الله من الصعق؛ فقيل إن موسى منهم-عليه السلام - ، ففي البخاري أيضا عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:" استبَّ رجلٌ من المسلمينَ ورجلٌ من اليهودِ ، فقال المسلمُ : والذي اصطفى محمدًا صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ على العالمينَ ، في قَسَمٍ يُقْسِمُ بهِ ، فقال اليهوديُّ : والذي اصطفى موسى على العالمينَ ، فرَفَعَ المسلمُ عند ذلك يدَهُ فلطمَ اليهوديَّ ، فذهب اليهوديُّ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فأخبرَهُ الذي كان من أمرِهِ وأَمْرِ المسلمِ ، فقال : " لا تُخَيِّرُونِي على موسى ، فإنَّ الناسَ يُصعقونَ ، فأكونُ أولَ من يَفِيقُ ، فإذا موسى باطشٌ بجانبِ العرشِ ، فلا أدري أكان فيمن صُعِقَ فأفاق قبلي ، أو كان ممَّن استثنى اللهُ " .

الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري في صحيحه: 3408

study قال الحافظ ابن حجر: " والمراد بالصعق غشي يلحق من سمع صوتا أو رأى شيئا يفزع منه" قال:" وورد التصريح بأن الشهداء ممن استثنى الله". أخرجه إسحاق بن راهويه وأبو يعلى من طريق زيد بن أسلم عن أبيه عن أبي هريرة.

study  ذكر الامام الذهبي في السير في سيرة سعد بن معاذ - رضي الله عنه- :بن سعد: أنبأنا محمد بن عمر حدثني إبراهيم بن الحصين عن داود بن الحصين عن عبد الرحمن بن جابر عن أبيه قال: لما انتهوا إلى قبر سعد نزل فيه أربعة: الحارث بن أوس وأسيد بن الحضير وأبو نائلة سلكان وسلمة بن سلامة بن وقش ورسول الله صلى الله عليه وسلم واقف. فلما وضع في قبره تغير وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وسبح ثلاثاً فسبح المسلمون حتى ارتج البقيع ثم كبر ثلاثاً وكبر المسلمون فسئل عن ذلك فقال: "تضايق على صاحبكم القبر وضُمَّ ضمةً لو نجا منها أحدٌ لنجا هو ثم فرَّج الله عنه".قلت: هذه الضمة ليست من عذاب القبر في شيء بل هو أمر يجده المؤمن كما يجد ألم فقد ولده وحميمه في الدنيا وكما يجد من ألم مرضه وألم خروج نفسه وألم سؤاله في قبره وامتحانه وألم تأثره ببكاء أهله عليه وألم قيامه من قبره وألم الموقف وهوله وألم الورود على النار ونحو ذلك. فهذه الأراجيف كلها قد تنال العبد وما هي من عذاب القبر ولا من عذاب جهنم قط ولكن العبد التقي يرفق الله به في بعض ذلك أو كله ولا راحة للمؤمن دون لقاء ربه. قال الله تعالى: "وأنذرهم يوم الحسرة" وقال: "وأنذرهم يوم الآزفة إذ القلوب لدى الحناجر" فنسأل الله تعالى العفو واللطف الخفي. ومع هذه الهزات فسعد ممن نعلم أنه من أهل الجنة وأنه من أرفع الشهداء رضي الله عنه. كأنك ياهذا تظن أن الفائز لا يناله هول في الدارين ولا روع ولا ألم ولا خوف. سل ربك العافية وأن يحشرنا في زمرة سعد

study وعليه ومما سبق نخلص ونلخص القول بأن: ضمة القبر ليست من اي  نوع من أنواع العذاب أو العقوبة مطلقا ابدا.
وإن المؤمن وخاصة الكامل كسعد بن معاذ رضي الله عنه، فضلا عن الأطفال، حيث ثبت أنهم تنالهم ضمة القبر أيضا، فهؤلاء جميعا ليسوا من المعذبين في قبورهم، كما سبق واوردنا كلام الامام الذهبي في ترجمة سعد من (سير أعلام النبلاء) - ومختصر قول الذهبي -:" هذه الضمة ليست من عذاب القبر في شيء، بل هو أمر يجده المؤمن كما يجد ألم فقد ولده وحميمه في الدنيا، وكما يجد من ألم مرضه وألم خروج نفسه، وألم سؤاله في قبره وامتحانه، وألم تأثره ببكاء أهله عليه، وألم قيامه من قبره، وألم الموقف وهوله، وألم الورود على النار، ونحو ذلك . فهذه الأراجيف كلها قد تنال العبد، وما هي من عذاب القبر، ولا من عذاب جهنم قط، ولكن العبد التقي يرفق الله به في بعض ذلك أو كله، ولا راحة للمؤمن دون لقاء ربه" اهـ.

Idea وقال الدكتور محمد حيدر في رسالته للدكتوراه وهي عن (البرزخ):" ضمة القبر نائلة كل أحد، إلا أنها مختلفة الاعتبار، فهي عذاب في القبر في حق الكافر والمنافق، وليست عذاباً في حق المؤمن المطيع "اهـ.

study وقال السفاريني في (لوامع الأنوار): " قال أبو القاسم السعدي: والفرق بين المسلم والكافر في ضمة القبر دوامها للكافر، وحصول هذه الحالة للمؤمن في أول نزوله إلى قبره ثم يعود الانفساح له فيه. قال: والمراد بضغطة القبر التقاء جانبيه على جسد الميت." اهـ.

study وقال المناوي في (فيض القدير): " المؤمن الكامل ينضم عليه ثم ينفرج عنه سريعاً ، والمؤمن العاصي يطول ضمه ثم يتراخى عنه بعد، وأن الكافر يدوم ضمه أو يكاد أن يدوم".أ هـ.

scratch ما حال الاطفال في سؤال الملكين وضمة القبر ؟

study قال الإمام ابن القيم في كتاب (الروح) فقال: المسألة الثالثة عشرة وهي أن الأطفال هل يمتحنون في قبورهم، اختلف الناس في ذلك على قولين، هما وجهان لأصحاب أحمد، وحجة من قال أنهم يسألون أنه يشرع الصلاة عليهم و الدعاء لهم و سؤال الله أن يقيهم عذاب القبر وفتنة القبر ... قالوا: والله سبحانه يكمل لهم عقولهم ليعرفوا بذلك منزلهم ويلهمون الجواب عما يسألون عنه. قالوا: وقد دل على ذلك الأحاديث الكثيرة التي فيها أنهم يمتحنون في الآخرة. وحكاه الأشعري عن أهل السنة والحديث، فإذا امتحنوا في الآخرة لم يمتنع امتحانهم في القبور.

قال الآخرون: السؤال إنما يكون لمن عقل الرسول والمرسل، فيسأل: هل آمن بالرسول وأطاعه أم لا؟ فيقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ فأما الطفل الذي لا تمييز له بوجه ما فكيف يقال له: ما كنت تقول في هذا الرجل الذي بعث فيكم؟ ولو رد إليه عقله في القبر فإنه لا يسأل عما لم يتمكن من معرفته والعلم به، ولا فائدة في هذا السؤال، وهذا بخلاف امتحانهم في الآخرة فإن الله سبحانه يرسل إليهم رسولا ويأمرهم بطاعة أمره وعقولهم معهم، فمن أطاعه منهم نجا ومن عصاه أدخله النار، فذلك امتحان بأمر يأمرهم به يفعلونه ذلك الوقت، لا أنه سؤال عن أمر مضى لهم في الدنيا من طاعة أو عصيان كسؤال الملكين في القبر هـ.

ثم أجاب رحمه الله عن أدلة القائلين بسؤالهم. ومعنى هذا أن الراجح أنهم لا يسألون في قبورهم، فهم لا يتعرضون لفتنة القبر، بخلاف ضمته، فإنها كما أسلفنا ليست من العذاب ولا من العقاب في شيء ، فضمة القبر لا ينجو منها أحد كبيراً كان أو صغيراً، صالحاً أو طالحاً، وقد جاء في الأحاديث ما يدل على ذلك، منها ما رواه النسائي عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " هذا الذي تحرك له عرش الرحمن -يعني سعد بن معاذ- وفتحت له أبواب السماء، وشهده سبعون ألفاً من الملائكة، لقد ضُم ضمة ثم فرج عنه".
ومنها ما رواه أحمد عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:" إن للقبر ضغطة، لو كان أحد ناجياً منها، نجا منها سعد بن معاذ". وفي معجم الطبراني الكبير وصححه الألباني في صحيح الجامع عن أبي أيوب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لو أفلت أحد من ضمة القبر، لنجا هذا الصبي ". قاله صلى الله عليه وسلم بعدما دفن صبي، والصبي لا ذنب له.
قال الرملي في فتاويه: وروى أبو القاسم السعدي في كتاب الروح له: لا ينجو من ضغطة القبر صالح ولا طالح، غير أن الفرق بين المسلم والكافر، فبينهما دوام الضغطة للكافر، وحصول هذه الحالة للمسلم في أول نزوله إلى القبر، ثم يعود إلى الإفساح له فيه
. انتهى كلامه.
ختلفَ العلماءُ في الأطفالِ ، هل يسألون في قبورِهم ؟ على قولَين :

cheers واختلف الفقهاء في سؤال الافال الصغار ومن هم دون سن البلوغ على قولين:
القولُ الأولُ :
أنَّهم يُسألون ، وهو قول ُبعضِ المالكيةِ وبعض الحنابلة ، واختاره القرطبيُّ ، واختارَه أيضاً شيخُ الإسلامِ ابنُ تيمية كما نقلَه عنه في الفروع .
انظر : "الفروع" (2/216) ، "شرح الزرقاني" (2/85) .

Idea قال ابنُ القيِّمِ رحمه الله في "الروح" (87-88) :
" وحجةُ من قالَ إنَّهم يُسأَلون :
أنَّه يُشرَعُ الصلاةُ عليهم ، والدعاءُ لهم ، وسؤالُ اللهِ أن يقيَهم عذابَ القبرِ وفتنةَ القبرِ .
كما ذُكر عن أبي هريرة رضي الله عنه : أنَّه صلَّى على جنازةِ صبِيٍّ ، فسُمع مِن دُعائِه :" اللهم قِهِ عذابَ القبرِ". رواه مالك (536) وابن أبي شيبة (6/105) .
واحتجُّوا بما رواه عليُّ بنُ معبد عن عائشةَ رضي الله عنها : أنَّه مُرَّ عليها بجنازة صبيٍّ صغيرٍ ، فبكت ، فقيلَ لها :" ما يُبكيك يا أمَّ المؤمنين ؟ فقالت :" هذا الصبيُّ ، بكيت له شفقةً عليه من ضمةِ القبرِ ".
قالوا : واللهُ سبحانه يُكمِّل لهم عقولَهم ليعرِفوا بذلك منزلَهم ، ويُلهمون الجوابَ عما يُسأَلون عنه
" انتهى .

القولُ الثاني : أنَّهم لا يُمتحنون ولا يُسأَلون في قبورِهم . وهو قولُ الشافعيةِ ، وبعضِ المالكية والحنابلة .
قالَ ابنُ مفلح في "الفروع" (2/216) :
" وهو قولُ القاضي ، وابنُ عقيل " انتهى .

cheers والصحيح والصواب الثابت ان من مات طفلا، صبيا غير مميز ولا مكلف كان في كفالة إبراهيم عليه السلام كما ثبت عند البخاري (7047) من حديث سمرة بن جندب رضي الله عنه  .
"... وَأَمَّا الوِلدَانُ الذِينَ حَولَه فَكُلُّ مَولُودٍ مَاتَ عَلَى الفِطْرَةِ "، فَقَالَ بَعضُ المُسلِمِين : يَا رَسُولَ اللهِ وَأَوْلادُ المُشْرِكِين ؟ فَقَالَ : "وَأَوْلادُ المُشرِكِين .

cheers وجاءت الأحاديث الصحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم في شفاعة الصبيان في آبائهم يوم القيامة ، ومن ذلك :
عن أبي حسان قال : قلتُ لأَبِي هُرَيْرَةَ : إنَّه قَدْ مَاتَ لِي ابنانِ ، فَمَا أَنْتَ مُحَدِّثِي عَنْ رَسُولِ اللهِ بِحَدِيْثٍ تُطَيِّبُ بِهِ أَنْفُسَنَا عَنْ مَوْتَانَا ؟
قالَ : نَعَمْ ، صِغَارُهُم دَعَامِيْصُ الجَنَّةِ ، يَتَلَقَّى أَحَدُهُم أَبَاهُ - أَوْ قَالَ أَبَوَيْهِ - فَيَأْخُذُ بِثَوْبِهِ ، - أَوْ قَالَ بِيَدِهِ - كَمَا آخُذُ أَنَا بِصَنَفَةِ ثَوْبِكَ هذا ، فَلا يَتَنَاهَى حتى يُدخِلَه اللهُ وَأَبَاهُ الجَنَّةَ
. رواه مسلم (2635) .
....................

الخلاصة :

ضمة القبر وضغطته ، تكون بعد سؤال الملكين في القبر (منكر و نكير).
ضمة القبر ليست من عذاب القبر مطلقا ( للمؤمن ) . وقد تكون للكافر .
ضمة القبر تشمل الكبير والصغير والمؤمن والمسلم ، الذكر والانثى ، والصالح والولي ...الا الانبياء والرسل ومن استثناهم الله - فلا دليل صريح يثبت ان الانبياء والرسل في القبور يفتنون ويضغطون ويسألون كباقي الناس -.
ضمة القبر ثابتة في أحاديث صحاح كثيرة .
ضمة القبر لمعاذ - رضي الله عنه - ثابتة وصريحة صحيحة.
ضمة القبر للمؤمن ...كالأم الحنون المشتاقة لابنها الغائب...، ولعلها للكافر والفاسق والعاصي ...ضمة غيظ وعذاب ... .
ضمة القبر للصبيان والاطفال ثابتة ، فهي ليست من العذاب - اصلا- ، وسؤال الملكين لهم مختلف فيه ، والصحيح انهم غير مكلفون ولا مميزون ، وهم لاهلهم فرط ، شفعاء لهم يوم القيامة.

.....................

ضمة القبر :ــ الشيخ صالح المغامسي


حديث (إن للقبر ضمة لو نجا منها أحد..)هل تختلف ضمة المؤمن: الدكتور : خالد بن عبد الله المصلح


ضمة القبر التي لن ينجو منها أحد - الشيخ (صالح المغامسي)


................
قال الامام الشافعي رحمه الله:
يا واعظ الناس عما أنـت فاعلـهُ
                  يا من يعد عليـه العمـر بالنفـس
أحفظ لشيبك مـن عيـب يدنسه
                  إن البياض قليـل الحمـل للدنـس
كحامـل لثيـاب النـاس يغسلها
                  وثوبه غارق في الرجس والنجس
تبغي النجاة ولم تملـك طريقتهـا
                  إن السفينة لا تجري على اليبـس
ركوبك النعش ينسيك الركوب على
                  ما كنت تركب من بغلٍ ومن فرسٍ
يـوم القيامـة لا مـال ولا ولـد
                  وضمة القبر تنسي ليلـة العـرس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ahmaroayoubi@hotmail.com
 
ضمة القبر: احوال الانبياء والصالحين والبشر فيها - الرأي والرأي الآخر- بالادلة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: الحوار العام والنقاش الجاد - Real Discussions & Debate-
انتقل الى: