حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاذان: هل صح ان النبي عليه الصلاة و السلام اذن للصلاة ام لا ، ولم لا؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هداية
عضو وفيّ
عضو وفيّ
avatar

عدد المساهمات : 141
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 23
الموقع : hid@yahoo.com

مُساهمةموضوع: الاذان: هل صح ان النبي عليه الصلاة و السلام اذن للصلاة ام لا ، ولم لا؟   الإثنين يناير 18, 2016 1:24 am

ا scratch هل صح ان النبي عليه الصلاة و السلام اذن للصلاة ام لا ، وان كان :" لا "، فلم وما الاسباب؟

study الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا واسعدنا وكملنا " محمد"، وعلى آله وصحبه أجمعين...ثم اما بعد

Idea الراجح أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يؤذن
Like a Star @ heaven وقد ذكر أهل العلم في ذلك عللاً منها:

Idea قيل : أن الأذان قد رآه غيره في المنام؛ فمن أجل ذلك وكله إلى غيره.
affraid وهذا أصلا قد صُدِّر بصيغة تمريض وتضعيف ، وهي " قِيل " فهذا يُضَعِّف القول عند أهل العلم .
وهو ضعيف من جهة أن إقرار النبي صلى الله عليه وسلم له إنما كان بِوحْي ، ولما أقرّه النبي صلى الله عليه وسلم صار شِعاراً له ولأمّته من بعده . وإقراره صلى الله عليه وسلم تشريع ، ولذلك فإن الإقرار والتقرير داخل في تعريف السُّـنَّـة .

Idea أنه صلى الله عليه وسلم قال " الإمامُ ضامنٌ والمؤذِّنُ مؤتَمَنٌ ، فأرْشَدَ اللهُ الإمامَ وعَفَا عن المؤذنِ"
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : السنن الكبرى للبيهقي : 1/431 | خلاصة حكم المحدث : هذا أصح "
Like a Star @ heaven و رواه أحمد وأبو داود والترمذي؛
Idea فدفع الأمانة إلى غيره ، صلوات ربي وسلامه عليه.

Idea قال العز بن عبد السلام رحمه الله تعالى:
" إنما لم يؤذن لأنه كان إذا عمل عملا أثبته، أي جعله دائما، وكان لا يتفرغ لذلك، لاشتغاله بتبليغ الرسالة، وهذا كما قال عمر": لولا الخلافة لأذنت".

study جاء في الموسوعة الفقهية:
" كَوْنُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَقُمْ بِمُهِمَّةِ الْأَذَانِ وَلَا خُلَفَاؤُهُ الرَّاشِدُونَ يَعُودُ السَّبَبُ فِيهِ لِضِيقِ وَقْتِهِمْ عَنْهُ ، لِانْشِغَالِهِمْ بِمَصَالِحِ الْمُسْلِمِينَ الَّتِي لَا يَقُومُ بِهَا غَيْرُهُم، فَلَمْ يَتَفَرَّغُوا لِلْأَذَانِ، وَمُرَاعَاةِ أَوْقَاتِهِ.ا.هـ

Idea وقيل :أنه صلى الله عليه وسلم لو قَالَ: "حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ" لَزِمَ تَحَتُّمُ حُضُورِ الْجَمَاعَةِ؛ لِأَنَّهُ آمِرٌ وَدَاعٍ، وَإِجَابَةُ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم وَاجِبَةٌ ، فَتَرَكَهُ شَفَقَةً عَلَى أُمَّتِهِ.
study قَالَ الْمَوَّاقُ:
" نَّمَا تَرَكَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم الْأَذَانَ لِأَنَّهُ لَوْ قَالَ:" حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ" ، وَلَمْ يُعَجِّلُوا لَحِقَتْهُمْ الْعُقُوبَةُ، لقوله تعالى
: {فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ } النور:63

study scratch Question Exclamation وذكر بعض أهل العلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أذن مرة:
study فقد أخرج الترمذي أن النبي صلى الله عليه وسلم قد أذن، وقد ضعف الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" رواية الأذان هذه فقال:
" ومما كثر السؤال عنه هل باشر النبي صلى الله عليه وسلم الأذان بنفسه؟

study scratch Question وقد وقع عند السهيلي " أن النبي صلى الله عليه وسلم أذن في سفر وصلى بأصحابه وهم على رواحلهم، السماء من فوقهم والبلة من أسفلهم". أخرجه الترمذي من طريق تدور على عمر بن الرماح يرفعه إلى أبي هريرة.ا.هــ
Like a Star @ heaven وليس هو من حديث أبي هريرة وإنما هو من حديث يعلى بن مرة، وكذا جزم النووي بأن النبي صلى الله عليه وسلم أذن مرة في السفر وعزاه للترمذي وقواه affraid (لكنه اخطأ) affraid ....
Like a Star @ heaven مع انه موجود في مسند أحمد من الوجه الذي أخرجه الترمذي ولفظه: فأمر بلالاً فأذن. فعرف أن في رواية الترمذي اختصارا، وأن معنى قوله " أذن "...اي : أمر بلالاً به، كما يقال أعطى الخليفة العالم الفلاني ألفا؛ وإنما باشر العطاء غيره ونسب للخليفة لكونه آمرا به.ا.هــ

studyوقيل : أنه لو أذن لكان من تخلف عن الإجابة مخالفا لامر النبي وواقع في المحذور ال>ي بينه الله تعال فقال :" فَلْيَحْذَرِ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَن تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ " النور :63 .

study وقيل أيضا :‏ لأنه كان داعيا فلم يجز أن يشهد لنفسه اي: لو أذن وقال :‏" أشهد أن محمدًا رسول اللّه " لتوهم أن هناك نبيا غيره .
affraidمن قال بهذا:‏ " إنه امتنع لئلا يعتقد أن الرسول غيره" فخطأ ، لأنه صلى الله عليه وسلم كان يقول في خطبته :‏ "وأشهد أن محمدا رسول اللَّه ".‏

study وجاء في نيل الأوطار للشوكانى "ج ‏2 ص ‏36"
خلاف العلماء بين أفضلية الأذان والإمامة وقال في معرض الاستدلال على أن الإمامة أفضل :‏ إن النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين بعده أمُّوا ولم يؤذنوا ، وكذاكبار العلماء بعدهم.


affraid واما ما رواه أبو داود في سننه ( 5105 ) والترمذي ( 1514 ) من طريق عاصم بن عبيدالله عن عبيدالله بن أبي رافع عن أبيه قال:
"رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) أذّن في أُذن الحسن بن علي حين ولدته فاطمة بالصلاة".
study قال أبو عيسى: "هذا حديث حسن صحيحوفيه نظر: فقد تفرد به عاصم عن عبيدالله وأكثر أهل العلم على تضعيفه.

study قال ابن عيينة: "كان الأشياخ يتقون حديث عاصم بن عبيدالله".

study وقال على بن المديني: "سمعت عبدالرحمن بن مهدي ينكر حديث عاصم بن عبيدالله أشد الإنكار".

study وقال أبوحاتم: "منكر الحديث مضطرب الحديث ليس له حديث يعتمد عليه".

study وقال النسائي: "لا نعلم مالكاً روى عن إنسان ضعيف مشهور بالضعف إلا عاصم بن عبيدالله فإنه روى عنه حديثاً".

affraid وقد ورد الحديث عن ابن عباس: رواه البيهقي في الشعب ( 6\390 ) من طريق الحسن بن عمرو بن سيف عن القاسم بن مطيب عن منصور بن صفية عن أبي معبد عن ابن عباس أن النبي (صلى الله عليه وسلم) أذّن في أذن الحسن بن علي يوم ولد فأذن في أذنه اليمنى وأقام في أذنه اليسرى.

study Idea وهذا الإسناد أشد ضعفاً من سابقه، فالحسن بن عمرو كذبه البخاري.
study وقال الحاكم: "أبو أحمد متروك الحديث".


sunny والاقرب للصواب - والله اعلم - :
cheers حرصه صلى الله عليه وسلم على أمته ، ورفع الْحَرَج عنهم ، ودَفع المشقّة
قال تعالى:" لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِّنْ أَنفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُم بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ " التوبة :128
Idea والا فالنبي صلى الله عليه وسلم حَثّ على الأذان ، وذَكَر فَضْل الأذان ، كما في قوله :
" المُؤَذِّنون أطولُ الناسِ أعناقًا يومَ القيامةِ ".
الراوي : معاوية بن أبي سفيان | المحدث : مسلم في صحيحه: 387
وكما في قوله :" لو يعلمُ الناسُ ما في النداءِ والصفِّ الأولِ ، ثم لم يجدُوا إلا أن يستهِموا عليه لاسْتهَموا عليه ، ولو يعلمون ما في التهْجيرِ لاسْتبقوا إليه ، ولو يعلمون ما في العَتَمَةِ والصبحِ لأتوْهما ولو حبْوًا ".
الراوي : أبو هريرة | المحدث : البخاري في صحيه: 615


_________________
الله يراك، فاتّقه ولا تجعلنه أهون الناظرين إليك.  [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاذان: هل صح ان النبي عليه الصلاة و السلام اذن للصلاة ام لا ، ولم لا؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: الحوار العام والنقاش الجاد - Real Discussions & Debate-
انتقل الى: