حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حديث يوم الاربعاء : تحرير قول " الدعاء فيه مجاب ، وهو يوم نحس مستمر !"

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
كاتبة متميزة واميرة الاشراف
avatar

عدد المساهمات : 261
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 24
الموقع : www.yahoo.com

مُساهمةموضوع: حديث يوم الاربعاء : تحرير قول " الدعاء فيه مجاب ، وهو يوم نحس مستمر !"   الأربعاء أبريل 01, 2015 2:24 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أمابعد:
فقد أشيع بين الناس أن الدعاء يوم الأربعاء بين صلاة الظهر والعصر مستجاب وهو قول قد قال به بعض العلماء السابقين رحمهم الله ،وفي هذا المقال يتم تحرير صحة هذا القول.

من المعلوم لدى الجميع أن الأصل في العبادة هو التوقف والمنع حتى يأتي الدليل الذي يدل على هذه العبادة والدليل قوله تعالى ( فاستقم كما أمرتتخصيص وقت معين بعبادة معينة يحتاج إلى دليل شرعي يثبت تلك العبادة.

فاستدلوا بهذا الحديث التالي ذكره ( أخرجه أحمد في مسنده ،دار إحياء التراث/بيروت،عدد الأجزاء:6، حديث رقم 14153، وأخرجه ابن عبد البر في التمهيد،وزارة عموم الأوقاف والشؤون الإسلامية /المغرب ،عدد الأجزاء:22، تحقيق:مصطفى بن أحمد العلوي ومحمد عبد الكبير البكري، (ج19:ص200)،(ج19:ص201)، وأخرجه ابن سعد في الطبقات ، إحياء التراث العربي /بيروت ،الطبعة: الأولى ، سنة النشر: 1996م-1417هـ ، (ج2:ص286) وأخرجه البخاري في الأدب المفرد ، دار البشائر الإسلامية/بيروت ، الطبعة : الثالثة ، تحقيق : محمد فؤاد عبد الباقي ،حديث رقم 704، وأخرجه البيهقي في فضائل الأوقات للبيهقي، المنارة/مكة المكرمة ،عدد الأجزاء :1 ،الطبعة: الأولى ، سنة النشر:1990م-1410هـ ، تحقيق: عدنان عبد الرحمن مجيد القيسي، حديث رقم 304.)عن جابر رضي الله عنه ، "أَنّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم دَعَا فِي مَسْجِدِ الْفَتْحِ ثَلَاثًا يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الثُّلَاثَاءِ وَيَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ ، فَاسْتُجِيبَ لَهُ يَوْمَ الْأَرْبِعَاءِ بَيْنَ الصَّلَاتَيْنِ، فَعُرِفَ الْبِشْرُ فِي وَجْهِهِ"، قَالَ جَابِرٌ :" فَلَمْ يَنْزِلْ بِي أَمْرٌ مُهِمٌّ غَلِيظٌ إِلَّا تَوَخَّيْتُ تِلْكَ السَّاعَةَ، فَأَدْعُو فِيهَا فَأَعْرِفُ الْإِجَابَةَ "

والدليل السابق أي هذا الحديث مدار جدل من حيث صحته وعدمها لمدار الخلاف على أحد الرواة وهو كثير بن زيد ولكن الصحيح والله أعلم انه هذا الحديث يرتقي للحسن بالشواهد والمتباعات.

فمن خلال الدليل السابق على القول بصحته يتبين أن فعل النبي صلى الله عليه وسلم لا يعين وقتا بعينه و لا يوما بعينه؛ إنما الدليل في هذا الحديث هو فهم جابر رضي الله عنه وأرضاه، وعلى و حديث آخر .

الأدلة على تعيينه بيوم الأربعاء:

واستدلوا على أنه يوم الأربعاء بحديث " ..يوم الأربعاء يوم نحس مستمر " وفي ذلك يقول الحليمي (أبو عبد الله الحسين بن الحسن الحليمي ، المنهاج مختصر شعب الإيمان ،دار الكتاب ، الفصل الخامس عشر) وقد يحتمل ما جاء في هذا الحديث أن وجهه ما جاء في خبر يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلّم صلى الله عليه وسلّم أنه قال: " أتاني جبريل فقال إن الله يأمرك أن تقضي باليمين مع الشاهد" وقال: " يوم الأربعاء يوم نحس مستمر" ومعلوم أنه لم يرد لذلك أنه نحس على المصلحين بل أراد به نحس على الفجار المفسدين.

كما كانت الأيام النحسات المذكورة في القرآن نحس على الكافرين من قوم عاد لا على نبيهم، والمؤمنين منهم. وإذا كذلك أن تمهل الظالم من يوم الأربعاء إلى نزول الشمس، فإذا أدبر النهار ولم تحدث رجفة استجيب دعاء المظلوم عليه، فكان اليوم نحساً على الظالم. ودعاء النبي صلى الله عليه وسلّم صلى الله عليه وسلّم إنما كان على الكفار قول جائز لم يترك أمر غائظ فيه إشارة إلى ما ذكرت والله أعلم.انتهى

أما بالنسبة لحديث "يوم الأربعاء يوم نحس مستمر"

فقد ضعفه الألباني في تحقيقه لإصلاح المساجد فقال : مثله: " آخر أربعاء في الشهر يوم نحس مستمر " وهو مخرج في " الضعيفة" (محمد جمال الدين القاسمي، إصلاح المساجد من البدع والعوائد، المكتب الإسلامي /بيروت،عدد الاجزاء :1 ، الطبعة: الخامسة، سنة النشر: 1403هـ، تحقيق : خرج أحادثه وعلق عليه محمد ناصر الدين الألباني ،ص:116.)

والحديث أخرجه أبو عوانة في مسنده، دار الحديث/بيروت ، عدد الأجزاء:2، حديث رقم 6022، وأخرجه البيهقي في السنن الكبرى،مكتبة درا الباز/ مكة المكرمة ، عدد الأجزاء:10، تحقيق محمد عبد القادر عطا (ج10:ص170)، وأخرجه الطبراني في المعجم الأوسط ،دار الحرمين/القاهرة ،عدد الأجزاء :10، تحقيق طارق عوض الله وعبد المحسن بن إبر اهيم، حديث رقم 797,6422، وأخرجه الخطيب في موضح أوهام الجمع والتفريق ،دار المعرفة/بيروت، رقم الطبعة/ الأولى ، عدد الأجزاء 2، تحقيق : د. عبد المعطي أمين قلعجي(ج1:ص379)

و وردالحديث بلفظ آخر( آخِرُ أَرْبَعَاءَ مِنَ الشَّهْرِ.. )من حديث بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم
وإسناده شديد الضعف فيه مسلمة بن الصلت الشيباني وهو متروك الحديث
أخرجه الخطيب البغداد في تاريخ بغداد،الغرب الإسلامي/بيروت،الطبعة:الأولى ،سنة النشر 2001م-1422هـ ، تحقيق بشار عواد معروف 16/584

أما الدليل الثاني فهو فهم جابر رضي الله عنه وأرضاه[/b]

وفي هذا قال أبي الحسن الكناني معلقا على قول جابر رضي الله عنه (أبي الحسن علي بن محمد بن عراق الكناني ، تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأحاديث الموضوعة ،دار الكتب العلمية /بيروت عدد المجلدات :2 رقم الطبعة لايوجد 2/46.)
قال:" فيكون يوم الأربعاء نحسا على الظالم ويستجاب فيه دعوة المظلوم عليه كما استجيب فيه دعوة النبي على الكفار وفي قول جابر غائظ إشارة إلى كونه مظلوما "انتهى

[b]ولكن يجاب على هذا أن فهم الصحابي لا يشرع لأنه ليس بمعصوم وقد يحتمل منه الخطأ.


ومعلوم أن الإنسان قد يدعوا ولاتجاب دعوته على الفور فربما هو دعاء يوم الأثنين أو الثلاثاء أو الأربعاء لأن هذا أمر غيبي لاسبيل للوصول إليه إلا بوحي من الله لكن إستجابة الدعاء كانت يوم الأربعاء وهذا ليس بدليل على أن من دعى يوم الأربعاء أن دعائه مستجاب ومقبول على الفور .كما أنه لم ينقل عن أحد من فقهاء الصحابة أنه فهم هذا إنما هو فهم فرد منهم و كيف يخفى على فقهاء الصحابة مثل هذا؟
كمثل فعل ابن عمر وتتبعه للمكان الذي يبول فيه النبي صلى الله عليه وسلم ليبول فيه فلايمكن أن نقول فهمه حجة وأن هذا عباده.


ولو سلمنا للقائلين أن فهم جابر مشرع وأنه صحيح.

فمن أين زدتم على كلام جابر رضي الله عنه وقلتم أنها صلاة الظهر والعصر مع أن جابر رضي الله عنه هو نفسه لم يحدد صلاة الظهر والعصر فلعلها تكون العصر والمغرب ولادليل على تخصيص وقت الصلاة بين الظهر والعصر.
وفي هذا يقول الحلبي في سيرته (علي برهان الدين الحلبي ، السيرة الحلبية في سيرة المأمون إنسان العيون ، دار المعرفة /بيروت، تاريخ الطبعة 1980 م عدد المجلدات :3، 2/ 628.)
وجاء أن دعاءه عليهم كان يوم الاثنين ويوم الثلاثاء ويوم الأربعاء واستجيب له ذلك اليوم الذي هو يوم الأربعاء بين الظهر والعصر، فعرف السرور في وجهه أي ومن ثم كان جابر رضي الله عنه يدعو في مهماته في ذلك اليوم في ذلك الوقت، ويتحرى ذلك.
والأحاديث والآثار التي جاءت بذم يوم الأربعاء محمولة على آخر أربعاء في الشهر- قد سبق تبيين أن حديث آخر أربعاء في الشهر ضعيف- ، فإن في ذلك اليوم ولد فرعون وادعى الربوبية وأهلكه الله فيه، وهو اليوم الذي أصيب فيه أيوب عليه الصلاة والسلام بالبلاء
.

مع أن العبادة الأصل فيها التوقف فكيف نخصص أنه آخر أربعاء في الشهر بالرأي ومن متى كان الرأي والعقل مشرعا؟

يقو البيهقي (أبو بكر أحمد بن الحسين بن علي البيهقي، شعب الإيمان، دار الكتب العلمية/بيروت، تاريخ الطبعة 2000م ، عدد المجلدات:9، 2/ 43.)
قال :" ويتحرى للدعاء الأوقات والأحوال والمواطن التي يرجى فيها الإجابة تماما فأما الأوقات فمنها ما بين الظهر والعصر من يوم الاربعاء ومنها ما بين زوال الشمس من يوم الجمعة إلى أن تغرب الشمس..." إلخ

مع أنه لايوجد دليل على أن المقصود بين الصلاتين هي الظهر والعصر.


الخلاصة مما سبق:

1- أن الحديث فيه خلاف من ناحية صحته أو عدمها والصحيح أنه حسن بالشواهد والمتابعات.
2- أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحدد يوما ولاوقتا بنفسه.
3- أن الدليل المعتمد هو فهم جابر رضي الله عنه وفهم الصحابي لا يشرع في دين الله.
4- أن هذا القول أثر فقط عن جابر رضي الله عنه وأرضاه.
5- أن حديث يوم الأربعاء نحس مستمر وحديث آخر أربعاء من الشهر حديثين ضعيفين ولا يصحان.
6- أنه لا يوجد دليل يحدد أن الصلاتين هي الظهر والعصر.
7- لم يعرف مسجد باسم " مسجد الاحزاب " او " مسجد الفتح ".
هذا والله أعلم
وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم،،،،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حديث يوم الاربعاء : تحرير قول " الدعاء فيه مجاب ، وهو يوم نحس مستمر !"
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: الحوار العام والنقاش الجاد - Real Discussions & Debate-
انتقل الى: