حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas
حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مأوانا و مأواكم. تفضلوا بالدخول أو التسجيل. يسُرّنا تواجدكم.
You are welcomed. May Allah forgive us our sins and admit us to everlasting Gardens . Register or enter the Forum and pick up what you like .Your presence pleases us

حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas

منتدى لمحبي الله ورسوله والساعين لمرضاته وجنته ، المسارعين في الخيرات ودفع الشبهات ، الفارين من الشهوات .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yasmeen
عضو وفيّ
عضو وفيّ
avatar

عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 03/04/2012
العمر : 28
الموقع : yasmeenalhilo@aol.com

مُساهمةموضوع: إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ   الأحد مايو 25, 2014 1:20 am

بسم الله الرحمن الرحيم

مقابلة مع الداعية أحمد ديدات يرحمه الله باللغة العربية أجريت معه في الإمارات العربية المتحدة،
وفي المقابلة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يرحمه الله.اللقاء مع هذا العلم الكبير رحمه الله رحمه واسعة.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


الداعية أحمد ديدات يرحمه الله ، وحديثه بالادلة على جهود المستشرقين والمبشرين واهل الكفر في نشر المسيحية والضلالات

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

ما نقول الا كما قال الله تعالى :
" إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ۗ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَىٰ جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ " الانفال : 36

**!! لكن يجب علينا ان نتعلم ديننا ونعلم من وكلنا الله امرهم - اهل بيوتنا و اقاربنا ثم جيراننا واحبتنا المسلمين والناس اجمعين -

**!! فيا من ملك النفوذ اوالنقود اوالعلم الشرعي او قوة الحجة او السلطان - لا تنم او تغفل عما يفعله اهل الكفر والضلالات -
فواجبنا جميعا ، الذود والدفاع عن ديننا وعقيدتنا وسنة نبينا، كما اننا مأمورون بالدعوة لدين الله القويم - كل حسب جهده وموقعه
-( لا احد معفى من التبليغ والدعوة لدين الله)
قال تعالى في وجوب الدعوة لدينه واتباع طريق نبيه في الدعوة:
" قُلْ هَٰذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ ۚ عَلَىٰ بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي ۖ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَمَا أَنَا مِنَ الْمُشْرِكِينَ "( يوسف " 108 ")

وهذا النص عام، مطلق في الزمان: ليلاً ونهاراً.. ومطلق في المكان: شمالاً وجنوباً.. وشرقاً وغرباً.. ومطلق في الجنس: العرب والعجم.. ومطلق في النوع: الرجال، والنساء.. ومطلق في السن: الكبار والصغار.. ومطلق في اللون: الأبيض والأسود.. ومطلق في الطبقات: السادة والعبيد.. والأغنياء والفقراء.
فالدعوة لهؤلاء واجبة؛ لأنهم من الناس، وهذا الدين لكل الناس.. والدعوة من هؤلاء إذا أسلموا واجبة؛ لأنهم من أمة محمد- صلى الله عليه وسلم- وأتباعه.

وعن عبدالله بن عمرو -رضي الله عنهما- أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: " ىبَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً، وَحَدِّثُوا عَنْ بَنِي إسْرَائِيلَ وَلا حَرَجَ، وَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّداً فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ"
[صحيح البخاري: كتاب أحاديث الأنبياء-باب ما ذُكر عن بني إسرائيل-رقم 3461]

الدعوة إلى الله واجبة على كل أحد بحسب علمه وقدرته.

والمسلمون قسمان:
1- عالِم يبين الحق بنفسه، ويدعو الناس إلى اتباعه كما قال مؤمن آل فرعون:
" وَقَالَ الَّذِي آمَنَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُونِ أَهْدِكُمْ سَبِيلَ الرَّشَادِ، يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ" [غافر: 38-39]

2- مسلم لكنه غيرُ عالِم، فهذا يأمر الناس ويدعوهم إلى اتباع الرسل والعلماء كما قال الله عن صاحب يس:
" وَجَاءَ مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ، اتَّبِعُوا مَنْ لَا يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُمْ مُهْتَدُونَ"
[يس: 20-21]
فالكل يقوم بالدعوة إلى الله، ليعبد الله وحده لا شريك له. العالم يبين الحق بنفسه.. وغير العالم يرشد الناس إلى اتباع العلماء الذين هم أعرف الخلق بالله.

على كل مسلم (ذكرا او انثى) واجبان:

الواجب الأول: العمل بالدين، بعبادة الله وحده لا شريك له، وطاعة الله ورسوله، وفعل ما أمر الله به، واجتناب ما نهى الله عنه.
1- قال الله تعالى: " وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا " [النساء:36]
2- وقال الله تعالى:" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَا تَوَلَّوْا عَنْهُ وَأَنْتُمْ تَسْمَعُونَ". [الأنفال: 20]

الواجب الثاني: الدعوة إلى الله، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

1- قال الله تعالى: " وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"  [آل عمران: 104]

2- وعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن النبي- صلى الله عليه وسلم- قال: "بَلِّغُوا عَنِّي وَلَو آيَةً" . [ أخرجه البخاري. ]

3- وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول:
" مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَراً فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإيمَانِ"
[صحيح مسلم: كتاب الإيمان-رقم 78] .

قال الله تعالى امرا المسلمين المؤمنين بالدعوة للخير :
" وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ إِنَّكَ لَعَلَى هُدًى مُّسْتَقِيمٍ" [الحج:67]
وقوله تعالى: " وَادْعُ إِلَى رَبِّكَ وَلا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكِيْنَ"[القصص:87]
وقوله تعالى: " وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ"[التوبة:71]

قال القرطبي: (فجعل الله تعالى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرقا بين المؤمنين والمنافقين، فدل على أن أخص أوصاف المؤمنين: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورأسها: الدعاء إلى الإسلام).

قال عز وجل: " كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ" [آل عمران:110]
قال تعالى: " الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ"[الحج:41]
فقَرَنَ ذلك بالصلاة والزكاة في نعت الصالحين والمؤمنين.
قال تعالى: " فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ"[هود:116]
قال تعالى: " يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاءَ لِلَّهِ وَلَوْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالْأَقْرَبِينَ"[النساء:135]
وذلك هو الأمر بالمعروف للوالدين والأقربين.

قال تعالى: " لَا خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ إِلَّا مَنْ أَمَرَ بِصَدَقَةٍ أَوْ مَعْرُوفٍ أَوْ إِصْلَاحٍ بَيْنَ النَّاسِ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ فَسَوْفَ نُؤْتِيهِ أَجْرًا عَظِيمًا"[النساء:114]
قال تعالى: " وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"[آل عمران:104]
عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- يقول: " مَنْ رَأَى مِنْكُمْ مُنْكَراً فَلْيُغَيِّرْهُ بِيَدِهِ، فَإنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِلِسَانِهِ، فَإنْ لَمْ يَسْتَطِعْ فَبِقَلْبِهِ، وَذَلِكَ أَضْعَفُ الإيمَانِ" سَبَق تخريجُه.

عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: " أَفْضَلُ الْجِهَادِ , كَلِمَةُ عَدْلٍ عِنْدَ سُلْطَانٍ جَائِرٍ" [سنن ابنِ ماجة-كتاب الفِتَن]

وقال -صلى الله عليه وسلم-: " فَوَاللهِ، لأَنْ يَهدِيَ اللهُ بكَ رَجُلاً وَاحِدًا، خيرٌ لكَ من أن يكونَ لكَ حُمرُ النَّعَمِ"

وعن عبدالله بن عمرو بن العاص -رضي الله عنهما- أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال:
" بَلِّغُوا عَنِّي وَلَوْ آيَةً، وَحَدِّثُوا عَنْ بَنِي إسْرَائِيلَ وَلا حَرَجَ، وَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّداً فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَدَهُ مِنَ النَّارِ»" البخاري

وعن سعيد بن أبي سَعيد أنه سمعَ أبـا هريرةَ -رضي الله عنه- قال: بَعَثَ النبي -صلى الله عليه وسلم- خَيلاً قِبَـلَ نَجْدٍ فجاءَت برَجُلٍ مِن بَنِي حنيفَـةَ يُقال لَــه: ثُمَـامَـةُ بنُ أُثَـالٍ فرَبطُوه بسارِيَـةٍ من سَوَارِي المسجدِ فخرج إليْـه النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال: "مَـا عِندَكَ يَـا ثُمَامَـةُ؟" فقال: "عندِي خيرٌ يـا مُحمَّدُ إن تَقْتُلني تَقتُلْ ذَا دمٍ وإن تُنعِم تنعِم على شاكرٍ وإن كنت تريد المالَ فَسَلْ منه مـا شئتَ" فتُركَ حتى كانَ الغدُ ثم قال لَـه: "مَـا عندكَ يَـا ثُمَامَـةُ؟" قال: "مَـا قلتُ لك إن تُنعِم تُنعِمْ على شاكرٍ" فتركه حتى كان بعدَ الغدِ فقال: "مَـا عِندَكَ يَـا ثُمَامَـةُ؟"فقال: "عندِي مَـا قلتُ لكَ" فقالَ: "أطْلِقُوا ثُمامةَ" فانطلق إلى نَجْلٍ قريب من المسجد فاغتسل ثم دخل المسجد فقال: "أشهدُ أن لا إلَـه إلا اللهُ وأشهد أن محمدًا رسول اللهِ، يـا مُحمَّدُ واللهِ ما كان على الأرضِ وجهٌ أبغَض إلىَّ من وجهِك فقد أصبحَ وجهُك أحبَّ الوجوه إلىَّ، واللهِ مـا كان من دين أبغَض إلىَّ من دينِك فأصبح دينُك أحبَّ الدينِ إلىَّ، واللهِ مـا كان من بلدٍ أبغَض إلىَّ من بلدِك فأصبح بلدُك أحبَّ البلادِ إلىَّ وإنَّ خَيْلَكَ أخَذَتْنِي وأنا أريدُ العُمْرةَ فمـاذا ترَى؟" فبشَّرَه رسول الله -صلى اللهُ عليه وسلم- وأمرَه أن يعتَمِرَ فلما قدمَ مكةَ قال لـه قائلٌ: أصَبَوْتَ قال: "لا، ولكن أسلمتُ مع مُحمَّدٍ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ولا واللهِ لا يأتِيكم من اليَمَـامةِ حبَّـةُ حِنْطَـةٍ حتى يأذنَ فيها النبي -صلى الله عليه وسلم-". [صحيح البخاري: كتاب المَغَازِي-باب وفد بنِي حنيفةَ وحديث ثُمامةَ بنِ أُثَـالٍ].
.............................
**!! فيا من ملك النفوذ اوالنقود اوالعلم الشرعي او قوة الحجة او السلطان - لا تنم او تغفل عما يفعله اهل الكفر والضلالات -
فواجبنا جميعا ، الذود والدفاع عن ديننا وعقيدتنا وسنة نبينا، كما اننا مأمورون بالدعوة لدين الله القويم - كل حسب جهده وموقعه
-( لا احد معفى من التبليغ والدعوة لدين الله)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۚ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حفدة الأيوبي ( كامل أحمرو) - أويس و إياس أحمرو الأيوبي - Al-Ayoubi Grandsons : Oways & Iyas  :: مواضيع تهمك - Very Important Topics-
انتقل الى: